كيف يؤثر التنفس في حالتك الصحية والمزاجية؟


التنفس

يمكننا الاستغناء عن الطعام أو الشراب لبعض الوقت،في المقابل دقائق معدودة فقط بدون الأكسجين تؤدي إلى الموت، حيث أن 20 ثانية فقط تؤدي إلى توقف النشاط الكهربائي في الدماغ.

كيف يؤثر التنفس في حالتك الصحية والمزاجية؟

في أغلب الأوقات نتنفس بشكل غير واعٍ. ورغم أن الفعل لا يكون بالسهولة ذاتها في كل الأوقات يقوم دماغنا بمعالجة الأمر بشكل مستمر، حين يحيط بنا هواء ملوث مثلا أو نكون في مكان خانق تصل إلى دماغنا عبر الشبكات الهوائية معلومات عن تلك التغيرات فيتعامل دماغنا معها، تعمل مئات الخلايا العصبية بشكل متزامن لضبط إيقاع التنفس في كل مرة، بحيث نواجه التحديات الفسيولوجية والظروف البيئية المتغيرة.

يمتص الدم الأكسجين ويُطلق ثاني أكسيد الكربون من النفايات السامة التي تتكون في أنحاء الجسم، وحين يحصل الجسم على ما يكفي من الأكسجين يعمل على النحو الأمثل، فتنشط الخلايا والأنسجة والعضلات، وتتواصل عملية تصنيع خلايا وأنسجة جديدة ونقية وصحية، وتقوى قدرة الجسم على التحمل وامتصاص الغذاء والتخلص من السموم.

عندما لا نحصل على الهواء النقي الكافي من خلال الرئة، يتم تنقية الدم أو تجديده بما يضمن الحفاظ على صحة مثالية، وهنا يتخذ الدم لونا أحمر مائلا إلى الزرقة، وتتحول البشرة إلى شحوب غير صحية، ومع تراكم الشوائب في الدم تظهر العديد من الأمراض.

حين ينشّط عمل الجهاز العصبي الباراسمبثاوي بتأثيره الذي يمنحنا الاسترخاء نتمكن من التنفس بشكل عميق، بينما يكون التنفس متسارعا عند نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي، المسؤول عن ردود فعل الجسم عند مواجهة الضغوط، والحقيقة أن الأمر لا يسير في الاتجاه نفسه دائما، حيث يعمل الاتجاهان معا للسيطرة على حالة الجسم من خلال ضبط معدلات التنفس.

حين تأخذ أنفاسا بطيئة وثابتة يتلقى عقلك رسالة بأن كل شيء على ما يرام، تصل إشارة إلى الدماغ لتنشيط الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي، فيتباطأ معدل ضربات القلب ووتيرة عملية الهضم ويتعزز الشعور بالهدوء وتراخي العضلات، كما يتم تقليص هرمونات التوتر مثل الكورتيزول. أما عندما تأخذ أنفاسا سريعة ضحلة، فإن العكس تماما هو ما يحدث، حيث تزداد ضربات القلب وتنقبض العضلات ويتعزز الشعور بالتوتر.

كما يذكر كل من “باتريشيا جيربارغ” و”ريتشارد براون” في كتاب القوة الشافية للتنفس أن الدماغ يستمع إلى الرئتين، وحين نغير نمط تنفسنا، تتغير طريقة تفكيرنا وشعورنا ونتواصل بشكل أفضل مع أنفسنا ومع الآخرين. لذا تعتبر تمارين التنفس أسرع وسيلة لتقليل التوتر وتحسين التركيز وخفض ضغط الدم وتحسين الأداء المعرفي، حيث يمكن للتنفس البطيء أن يخفض بسرعة معدل ضربات القلب ويساعد على التغلب على نوبات الهلع ويقلل الشعور بالقلق الحاد.

يشمل تأثير التنفس أيضا إمكانية علاج بعض الأمراض النفسية والحد من أعراضها، في دراسة قُدمت في المؤتمر الدولي للطب التكاملي والصحة في لاس فيغاس حول تأثير اليوجا والتنفس في الأشخاص المصابين باضطراب اكتئابي شديد، لاحظ الباحثون انخفاض أعراض الاكتئاب بشكل ملحوظ بعد 12 أسبوعا من ممارسة اليوجا وتمارين التنفس يوميا، كما لاحظ الباحثون زيادة مستويات حمض جاما أمينوبوتيريك (وهي مادة كيميائية في الدماغ تحد من استثارة الخلايا العصبية في جميع أنحاء الجهاز العصبي، ولها تأثيرات مهدئة ومضادة للقلق)

وفي دراسة قام باحثون بجامعة كارولينا الجنوبية الطبية باختبار تأثير التنفس على مجموعتين من البالغين، الأولى مارست تمارين اليوجا والتنفس لمدة 10 دقائق يوميا، بينما قامت المجموعة الأخرى بقراءة نص من اختيارهم لمدة 20 دقيقة، وتم اختبار لعاب أفراد المجموعتين في فترات مختلفة أثناء التمرين، ليجد الباحثون أن لعاب المجموعة الأولى التي مارست تمارين التنفس كان يحتوي على مستويات أقل من السيتوكينات (البروتينات التي تستخدم في التواصل بين الخلايا) المرتبطة بالالتهاب والتوتر

تشير الدراسات إلى أهمية تمرين التنفس للجسم والعقل، لكنها لا تحدد ما الأكثر تأثيرا، أهو الفعل البدني الذي يحدث عند الاستنشاق بعمق ودخول الأكسجين إلى أجسامنا وتنظيف الجسم من ثاني أكسيد الكربون، أم أنه الاسترخاء الذي يتبع هذا الفعل. وتقول “سارة لازار”، الأستاذة المساعدة في علم النفس في كلية الطب بجامعة هارفارد والتي تدرس علم الأعصاب لليوجا والتأمل، إن التأثير غالبا ما يحدث نتيجة المزيج بين هذا وذاك

بل ويمتد تأثير التنفس الجيد إلى علاج بعض الأمراض أيضا. في دراسة نشرتها مجلة “بريث” حول التأثيرات الفسيولوجية للتنفس البطيء، أوضحت أنه يؤثر في نشاط عضلات الجهاز التنفسي ومعدل ضربات القلب وديناميكيات تدفق الدم بحيث يمكن اعتباره وسيلة لتحسين المعايير الفسيولوجية المرتبطة بالصحة وطول العمر، بما ينبئ بقدرته أيضا على علاج بعض الأمراض.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis