Skip to content Skip to footer

في مشهد يؤلم القلب قرد يحاول منع حفار من تدمير منزله

طارق الحجام

آلاف الصور تم التقاطها خلال برنامج سير دايف الذي يذاع عبر قناة الـ BBC تحت عنوان ” تغير المناخ: الحقائق” أمس، وبينما كان يقوم الحفار بقطع شجرة، طار تجاه الحفار قرد ضخم محاولا هزيمة الحفار وثنيه عن تدمير الغابة، ولكن في النهاية بعدما أنزلت قبضتها بكل قوة على الحفار المعدني الصلب، أجبرت على الإستسلام والرحيل بعيدا وفي عيونها مشاعر مختلطة بين الحزن والغضب والاكتئاب. وما جعل هذا المشهد أكثر اثارة للحزن هو قيام بعض العمال بمطاردته ليرحل  وإلى الأبد عن موطنه الذي كان يعيش فيه آمنا.

يهدف هذا الفيديو إلى توعية البشر بالتكلفة العالية لصناعة زيت النخيل عالميا، وأنا الحيوانات هم الذين يدفعون تلك التكلفة الباهظة، فمساحات واسعة من الغابات المليئة بالحيوانات والنباتات تم تدميرها وإزالتها على طول الجنوب الشرقي من قارة آسيا، والهدف هو زراعة نخيل الزيت.

وهذا يعني أن نخيل الزيت – الموجود في عدد كبير من السلع المنزلية التي نستخدمها بصورة يومية- هي المسؤولة عن تدمير المساكن الطبيعية الأكثر قيمة وتنوعا على وجه الأرض. ولقد ترك البرنامج المشاهدين يدركون الحقيقة المأساوية والمحرجة لما يقوم به طلبهم لبعض المنتجات من أثر سلبي على هذه المخلوقات الفقيرة.

وكثير من المشاهدين عبروا عن مدى حزنهم عبر تويتر:

أحدهم كتب قائلاً: لا أعتقد أبدا أبدا أن تدمير مساكن قرود الأورانجوتان تساوي أي شيء يمكن أن (يريده) أو (يحتاجه) الشخص”.

وكتب آخر معلقا: إن قرد الأورانجوتان يحاول إيقاف العمال الذين يدمرون منزله إن هذا المشهد يتحدث بصوت عال، وتظل الحيوانات بريئة في مواجهة البشر الذين لا يحركون ساكنا بينما كوكبهم يتم تدميرهم”

وثالثا كتب قائلاً: “لماذا يفعل البشر هكذا؟ إن المشهد مفزع ويفطر القلب… اتركو هذه الحيوانات البرئية ومواطنها، اتركوهم لحالهم”.

كان البرنامج يهدف لتوضيح خطورة مشكلة تغير المناخ، وخلال العرض يقول أحد الخبراء أشار إلى أن تغير المناخ واحد من أكبر المشاكل التي تواجه البشر منذ آلاف السنين.

وقال ” فنحن الآن نواجه أعظم خطر لم نقابله منذ آلاف السنين، فالوتيرة المتسارعة لتغير المناخ تحذرنا، إننا نخاطر بتدمير مستقبلنا”

“العلم يخبرنا بوضوح بان هناك خطوات جادة يجب علينا إتخاذها، فما يحدث الآن وخلال السنوات القليلة المقبلة سيكون له تأثير يمتد لآلاف السنين. إننا نواجه كارثة على نطاق عالمي صنعها الإنسان.

“قد يبدوا الأمر مرعبا ولكن الأدلة العلمية تقول باننا لو لم نتخذ خطوات تصحيحية خلال العقود القليلة القادمة فسنواجه ضررا في طبيعة عالمنا لا يمكن عكسه، وسيوازيه انهيار لمجتمعاتنا البشرية”

في حال لم تكن شاهد البرنامج بعد فإسمه (Climate Change: The Facts) ويمكنك مشاهدته على قناة BBC