Skip to content Skip to footer

فوبيا الأرانب .. ليست مزحة بل حقيقة تجعل البعض يبكي حين يرى أرنبا.

طارق الحجام

هل سمعتم من قبل بفوبيا الأرانب ؟ قد تظن للوهلة الأولى أنها مزحة و لكن هذا ما حدث مع معلمة الجغرافيا الألمانية التي انفجرت بالبكاء وفرت هاربة خارج الفصل لمجرد أن تم رسم أرنب على اللوح.

و قامت المعلمة برفع قضية على الطالبة التي تبلغ من العمر 16 عاما للتشهير بها و اطلاق الإشاعات بأن لديها فوبيا الأرانب وقد تصدر الموضوع عناوين الصحف في وقت سابق هذا العام.

و تسببت المدعي عليها الطالبة كيم كيم في إثارة الضجة من خلال رسم أرنب على اللوح في الفصول الدراسية. رفضت المحكمة المزاعم قائلة بأن الخوف من الأرانب هو حقيقة و إذا تم إدانة الطالبة فكانت ستدفع غرامة مالية قدرها 5000 يورو.

إذا رهاب الأرانب موجود بالفعل و نسبة كبيرة من الأمريكيين لديهم خوف من الحيوانات بشكل عام.

هناك أنواع عديدة من فوبيا الحيوانات كالخوف من الحشرات أو الثعابين أو القطط و الكلاب، و فوبيا الحيوانات هي حالة عادة ما تنتشر بين الأطفال الصغار بالسن،

و لكن لا يعني ذلك عدم استمرارها عند البالغين خاصة إذا لم يتم علاجها منذ الصغر، و تظهر حالات فوبيا الحيوانات قبل سن 11 عامًا ، و يصاب النساء بفوبيا الحيوانات بنسبة أكبر من الرجال.

كيف نميز بين الخوف الطبيعي و الخوف المرضي؟

الخوف الطبيعي: الخوف من الأشياء وهو ما يجعلنا نتعامل معها بشكل أفضل كالخوف من الإمتحان وهذا يدفعنا للإجتهاد أكثر.

الخوف المرضي: يمنع الإنسان من انجاز الأمر فيلجأ للهروب و الإنسحاب.

أسباب فوبيا الحيوانات ( الأرانب ):

تشير الأبحاث إلى أن الرهاب من الحيوانات يمكن أن يتطور بسبب ، الصدمة الشخصية بمعنى إذا مر الشخص بتجربة معينة مع حيوان معين فيتولد لديه الشعور بالخوف من هذا المخلوق،

أو سماع تجربة أحد الأشخاص الذين تعرضوا لموقف مماثل و تشكلت أفكار بأن هذا المخلوق خطير كالقصص التي يرويها الآباء لأبنائهم أو يتناقلها المقربون فيما بينهم  أو من خلال فيلم رعب عن قصة حيوان أليف تحول إلى وحش.

أعراض فوبيا الحيوانات _ الأرانب :

تغير في ضغط الدم و ارتفاع معدل نبضات القلب

عدم التفكير بأي شيء سوى الهروب .

الشعور بالدوخة.

كيف يتم علاج فوبيا الحيوانات _ الأرانب:

يتم علاج فوبيا الأرانب من خلال إجبار المريض على مواجهة أرنبا وجها لوجه حيث أنه اعتاد الأطباء على تعريض الرهابيين تدريجيا إلى الحيوان المسبب لهم بنوبة الذعر على مدار أشهر أو سنوات.

المراجع: 1 ، 2 ، 3