Skip to content Skip to footer

فتاة بريطانية تتزوج من سجادتها بعد علاقة دامت لسنة

صفاء عبد العزيز

سمعنا عن حالات عديدة من الزيجات الغريية التي فضلت فيها النساء الزواج من غير الرجال، فقد شاهدنا المرأة التي تزوجت من شبح عمره 300 عام، بينما فضلت سيدة أخرى أن تتزوج من ملابسها الذهبية المخصصة للسباحة. 

لقد رأينا أشخاصًا يذهبون إلى أبعد من ذلك بحثًا عن حبهم، لكن هذه السيدة البالغة من العمر 26 عامًا أثبتت أن الحب لا يقتصر على البشر فقط.

بيكي كوكي أم لطفلين، وقد عقدت قرانها للتو مع سجادتها المفضلة التي أطلقت عليها اسم “مات”، احتفلت بيكي بزواجها رفقة العائلة والأصدقاء ووعدت مات (السجادة) بالحب والعناية به حتى الموت. 

ارتدت بيكي فستان زفاف أبيض تقليدي، وسط حفل بهيج، إنها مهووسة للغاية بمات (الذي اشترته قبل عام) لدرجة أنها قررت الزواج منه.

كانت بيكي تحب سجادتها كثيرا لدرجة أن الأمر أصبح صعبًا مع أصدقائها الذين كانوا يمزحون حول هوسها الشديد بالسجادة، حتى أخبرها أحد أصدقائها ذات يوم، إذا كنت تحبين مات كثيرًا لماذا لا تتزوجينه؟ 

في الأول لم تفكر بجدية في الموضوع لكن بعد بضعة أشهر قررت أن تتزوجه، قالت لصحيفة سان

أقضي الكثير من الوقت في الاعتناء به، تنظيفه وإخراجه عدة مرات يوميًا للهواء الطلق والتأكد من أنه سيبدو دائمًا في أفضل حالاته، لا أستطيع أن أتخيل حياتي  بدونه .

تقضي بيكي الكثير من الوقت مع سجادتها وتشاركه أسرارها وتفضفض له، وعندما يخلد أطفالها للنوم تستلقي معه وتخبره عن أفكارها الخاصة وعن معاناتها أكأم عازبة. 

بيكي بالتأكيد سعيدة بقرارها وقد عبرت عن فرحتها قائلة:

لا يمكن أن أكون أكثر سعادة، أنا أتطلع حقًا إلى قضاء عيد الميلاد مع مات، لقد وعدت أيضًا بأنني لن أسير عليه مطلقًا.

حضرت عائلتها وأصدقاؤها حفل زفاف لطيف، وقد حضر لها صاحب متجر السجاد مفاجئة لطيفة:

عندما سمعنا عن قصة بكي شعرنا أنه يتعين علينا المشاركة، لذلك عرضنا دفع ثمن حفل زفافها ومنحها أكبر عدد من منتجات العناية بالسجاد التي يمكن أن تستخدمها طيلة فترة زواجها.