عروس تونسية يتركها عريسها ليلة الزفاف طاعة لأمه


عروس تونسية

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً ولقطات فيديو من فرح تونسي، انسحب العريس منه فجأة تاركاً عروسه وحيدة.

وتداولت لقطات من الفرح في أثناء انسحاب العريس، موجهين انتقادات لاذعة للشاب الذي تخلى عن عروسه، بعد أن طلبت منه أمه ذلك بزعم أنها ليست جميلة.

أثار الحدث جدلاً كبيراً في الشارع التونسي، وعلى منصات التواصل، وقد شهدت المنصات تضامناً كبيراً مع العروس التي تدعى لمياء اللباوي، داعمين لها مقابل ما قام به العريس التونسي.
فيما كتبت العروس لمياء اللباوي منشوراً بصفحتها على فيسبوك، قالت فيه إنها “يتيمة”، مضيفةً أنها أنفقت كثيراً من الأموال تحضيراً لزفافها لكن العريس تركها ورحل.

ووفقا لوسائل إعلام تونسية، فإن القصة تتلخص في أن العريس خطب عروسه منذ فترة دون أن تحضر والدته، التي لم ترَ العروس إلا من خلال الصور، ويوم الزفاف وبعد دقائق من دخول عائلة العريس إلى القاعة المخصصة للحفل، طلبت الأم من ابنها المغادرة، لأن العروس “قبيحة” ولم تعجبها.

فما كان من الابن إلا أن امتثل لطلب أمه وغادر حفل الزفاف، رغم تدخُّل عدد من الحاضرين الذين طلبوا منه البقاء.

جدير بالذكر أن العروس تعيش في منطقة العوابد بتونس، بولاية قرواء بالتحديد. ونظراً إلى تدهور الحالة النفسية للعروس عقب الأزمة التي تعرضت لها، نشرت فيديو على صفحتها الرسمية تعبر عن شكرها وامتنانها لكل من تعاطف معها، ثم أغلقت جميع صفحاتها الإلكترونية.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis