Skip to content Skip to footer

سأكون صديقك: قصة طفل صغير بقلب كبير

طارق الحجام

سأكون صديقك

كان ل “بلايك” البالغ من العمر ست سنوات و القاطن بجورجيا، فرصة صنع أي قميص شاء، يرتديه ليومه الأول في المدرسة، وقد أراد صنع شيء يسهل على زملاءه التلاميذ التعرف على أصدقاء جدد.

والدة “بلايك” ، “نيكي راجان”، بدأت مؤخرا عملها الخاص ، Unfading Adornments. تصمم عدة أدوات و مستخدمات منزلية حسب الطلب مرفقة بكتابات خاصة.
أم الأربعة أطفال أخبرت ابنها بأنها ستعمل على صنع أي قميص أحب، كهدية له لعودته إلى المدرسة للموسم الجديد. يمكن أن تصنع له أي شيء يتعلق بكرة السلة أو كرة القدم، فبِحسب منشور للأم على فايسبوك ، كانا من أشياءه المفضلة.

بعد تفكير ملي بالأمر،سأل “بلايك” والدته إذا كان من الممكن أن تصنع له قميصا مكتوب عليه؛ “سأكون صديقك” ليعلم جميع الأطفال الذين هم بحاجة لصديق أنني هنا لأجلهم.

في 29 من يوليوز 2019 كتبت “راجان” على صفحتها على فيسبوك؛

لا تستصغر قلب ابنك لأجل الآخرين ، أحبك صغيري “بلايك” !

I have to brag on my son. I told him that as a back to school gift, I will make him any shirt he would like. It could…

Posted by Unfading adornments on Monday, July 29, 2019

بعد هذا المنشور ذاع صيت صفحة “نيكي” و أعجب أناس كثيرون بالفكرة، وأرادوا بدورهم قمصان تحمل عبارة “سأكون صديقك” كقميص الطفل “بلايك”.

بدأت “راجان” ببيع القمصان بثمن 15 دولارا للقميص الواحد، و لأجل سعادة ابنها قررت أنه و ببيع كل وحدة سوف تساعد شخصا آخر.

تتبرع بنصيب من الأرباح ل Real Life Centre، وهي كنيسة محلية تقدم مساعدات متنوعة للناس المحتاجين و كل من هم بحاجة للأعمال الخيرية و يمكنهم الاستفادة منها.

في منشور جديد على فيسبوك، كتبت “راجان” بأنها أخبرت “بلايك” أنها تبيع قمصانا كقميصه، فقال ؛

جيد جدا، الآن سيصبح لكثير من الناس كثير من الأصدقاء!

تقول رجان:

 إنه سعيد جدا لكون العديد من الناس يريدون أن يكونوا مثله أيضا.