Skip to content Skip to footer

طفل في السابعة يحصل على براءة اختراع مناشف بحمالات

طارق الحجام

ظهرت فكرة حمالات البناطيل عام 1822 واشتهرت في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين، فقد كانت دلالة على أناقة الرجال آنذاك، حيث لم يكن ليخلُ منزل منها، فهي عنوان الأناقة ومواكبة الموضة بصورة مطلقة.

يبدو أن هنالك في قرن الواحد والعشرين من يحمل جينات الأنيقين منذ القرني التاسع عشر والعشرين ولكن بصورة مختلفة قليلًا!

قام جيري ليندين، طفل بالكاد يبلغ من العمر 7 سنوات ، بتسجيل براءة اختراع مناشف بحمالات على الكتفين تمنعها من السقوط. تعتبر هذه المناشف الآولى من نوعها.

is.fi ©

ما يجعلها مثيرة للاهتمام ويحمس إقبال الناس عليها، هو عمر الصبي الذي صممها، فيمكن للأهالي ذكر هذا الحدث لأطفالهم حين يشترونها لهم، كنوع من الود تجاه السعلة، وكنوع من التحفيز على التفكير الإبداعي والابتكار.

يبدو أن جيري قد عانى من سقوط منشفته باستمرار، إلى الحد الذي جعله يقترح على والدته في صيف العام الماضي أن يتم تصميم مناشف بحمالات ، ما دفع والدته للتواصل مع منتج محلي مثّل هذه المناشف بالمواصفات المطلوبة تمامًا.

yle.fi ©

يعتبر دور السيدة والدة جيري مهم للغاية، فقد استغلت الحدث بذكاء ولم تتغاضَ عن اقتراح ابنها، كما أنها لم تكتفِ بتحقيق مطلبه بالحصول على قطعة مفصلة بشكل خاص فقط، بل فكرت أن تجعل لابنها براءة اختراع ( مناشف بحمالات ) في سن مبكر جدًا، ما يعنِ أنها خططت لإدخاله إلى عالم المشاريع التجارية.

بعد فترة وجيزة من تطوير المنتج ، تقدم جيري وأمه بطلب للحصول على ما يسمى “نموذج المنفعة” من مكتب براءات الاختراع والتسجيل الفنلندي (PRH)، والذي يمنح استخدام اختراعات معينة. حصرية في فنلندا.

تم التقدم بطلب براءة اختراع مناشف بحمالات منذ العام الماضي، إلا أن الانتهاء من دراسة الطلب حصلت مؤخرًا، حيث أن عملية التقدم بطلب للحصول على براءة اختراع في فنلندا تأخذ ما متوسطه عامين ونصف، وعلى الرغم من ذلك، صدرت الموافقة على طلب الطفل جيري في وقت مبكر مقارنة بالمدة المتوقعة.

تهانينها له على هذه البداية الرائعة، ونوجه جزيل الشكر لوالدته التي كانت دعمًا وعقلًا مدبرًا لنجاح صغيرها.