طالب عشريني يكسب 110 ملايين دولار بشهر واحد!


استطاع الطالب الجامعي الأمريكي الذي يبلغ من العمر 20 عاماً، أم يحقق ربحاً قدره 110 ملايين دولار من خلال رهان لمدة شهر واحد على أسهم سلسلة متاجر التجزئة “بيد باث آند بيوند”، بحسب ما قالته صحيفة The Guardian البريطانية، الخميس 18 غشت 2022.

اشترى “جيك فريمان” وعائلته ما يقرب من 5 ملايين سهم في متاجر التجزئة الأمريكية المتعثرة للأدوات المنزلية بسعر يقل عن 5.50 دولار للسهم في يوليوز 2022، مقابل إجمالي إنفاق يبلغ نحو 25 مليون دولار.

بعد زيادة بنسبة 500% تقريباً في الأسهم، أثارتها الأحاديث المكثفة حول الأسهم على لوحات رسائل منصة ريديت، وضمن ذلك العديد من المشاركات التي كتبها “فريمان”، باعها بأكثر من 130 مليون دولار.

ارتفعت إلى 28 دولاراً الثلاثاء، حينها باع “فريمان” معظم حصته قبل أن تنخفض أسهم “بيد باث آند بيوند” إلى 23 دولاراً الأربعاء، وانخفضت بنسبة 14% أخرى في تداول ما قبل السوق الخميس إلى 19.70 دولار.

أسهم ميم هي تلك التي ترتفع بشكل مستقل عن نجاح الأعمال التجارية، وذلك بفضل الضجة على لوحات الرسائل ووسائل التواصل الاجتماعي. وبرزت في أوائل العام الماضي عندما ارتفعت أسهم الشركات المتعثرة مثل شركة GameStop الأمريكية للبيع بالتجزئة، مدفوعة جزئياً بحملة لمعاقبة صناديق التحوط التي تراهن على أن قيمتها ستنخفض.

على الرغم من أن هذه الأسهم تراجعت في النهاية، فإن اتجاه أسهم ميم قد انتعش هذا الصيف، مع قيادة أسهم “بيد باث آند بيوند”.

وقال “فريمان”، طالب الرياضيات التطبيقية والاقتصاد بجامعة جنوب كاليفورنيا، إنه “صُدم” من سرعة الارتفاع في سوق الأسهم.

وقال “فريمان”، الذي تدرب بانتظام بصندوق التحوط في نيوجيرسي فولاريس كابيتال، إنه احتفل بالنجاح التجاري من خلال الذهاب لتناول العشاء مع والديه في ضواحي مدينة نيويورك.

أرسل تحذيراً للشركة

قال الطالب، الذي امتلك في وقت ما، أكثر من 6.2% من “بيد باث آند بيوند” عبر صندوق Freeman Capital Management، إنه جمع الحصة البالغة 25 مليون دولار من الأصدقاء والعائلة. عمه هو “سكوت فريمان”، المدير التنفيذي السابق لشركة أدوية والذي يساعد في إدارة صندوق Freeman Capital Management.

عندما كُشِفَ عن حصته في “بيد باث آند بيوند” الشهر الماضي، كتب إلى مجلس إدارة الشركة محذراً من أنها “تواجه أزمة وجودية من أجل بقائها على قيد الحياة”. وقال في الرسالة وفقاً لنسخة مقدمة إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية المنظمة:

“من أجل أن تبقى على قيد الحياة، تحتاج بيد باث آند إلى خفض معدل حرق النقد لديها، وتحسين هيكل رأس المال بشكل جذري، وجمع الأموال النقدية”.

في الوقت نفسه، قدّم نفسه لأعضاء صفحة “بيد باث آند بيوند” على منصة ريديت بمنشور بعنوان “منح فرصة لبيد باث آند بيوند”. قال فيه:

“مرحباً بالجميع، أنا جيك فريمان. أعتقد حقاً أن خطة صندوق Freeman Capital Management المقترحة من المحتمل أن توفر فرصة رائعة لبيد باث آند للنجاح”.

أخبر” فريمان” مستخدمي منصة ريديت بأنه عمل في القطاع المالي منذ 14 عاماً وكان مهتماً بالتمويل منذ أن كان عمره 12 عاماً.

عندما كان في السادسة عشرة من عمره، شارك في كتابة ورقة بعنوان

“مخاطر غير قابلة للاختزال من التحوط بشأن السندات بمقايضة افتراضية”.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis