Skip to content Skip to footer

شفاء طفل بعمر 6 أشهر من فيروس كورونا بعد 50 يوما عن تشخيص إصابته

طارق الحجام

في ظل هذه الظروف المأساوية المفزعة التي ترتبت عن تفشى فيروس كورونا في العالم تبقى الأخبار الإيجابية  أفضل ما يمكن للانسان أن يسمع أو يقرأ عنه وخصوصا إذا كان الخبر متعلقا بإيطاليا إحدى الدول الأكثر تضرراً من فيروس كورونا.

شفاء الطفل ليو ذو 6 أشهر:

خلال الأيام الماضية انتشرت قصة الطفل “ليو” الذي وصف “بوجه الأمل الرائع”. “ليو” البالغ من العمر 6 أشهر فقط والذي هزم فيروس كورونا بعد 50 يومًا من تأكيد إصابته.

ووفقًا لبعض التقارير الإعلامية ، فقد نقل الطفلة ليو من كوربيتا في ميلانو إلى المستشفى بعد إصابته بحمى حادة تسببت له بتسارع نبضات قلبه وبضيق في التنفس، ليمكث لمدة طويلة بالمستشفى.

فبعد 50 يومًا قضاها في العلاج حيث حصل على الرعاية اللازمة بأحد مستشفيات ميلانو تمكن الطفل ليو من هزم فيروس كورونا ليكون بذلك منارة أمل للعديد من المصابين بالفيروس.

وعاد الطفل  ليوناردو مؤخرًا إلى مسكنه في بلدية كوربيتا في منطقة لومباردي شمال إيطاليا بعدأن كسب معركته ضد فيروس كورونا ، وقالت والدته  “كنت قلقة جدا على سلامة طفلي ولا أتمنى لأي أم أن تقاسي ما قاسيته بسبب مرض ابني ليو”.

ونشر السيد “ماركو بالاريني” رئيس بلدية كوربيتا منشورا على الفيسبوك يصف فيه الطفل ليوناردو “بالوجه الرائع للأمل” الذى رفع الروح المعنوية في المنطقة كلها.

وقال ” ماركو بالاريني: “لدينا اليوم سبب للابتسام والسعادة لدينا الطفل ليو الوجه  الرائع للأمل”

شفاء سيدة بعمر 102:

ولم يكن الطفل ليو الوحيد الذي نجى من المرض بعد فترة طويلة من الإصابة، إذ تمكنت سيدة تبلغ من العمر 102 عامًا من التغلب على الفيروس بعد فترة علاج طويلة -نسبيا-.

ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل فقد تغلبت السيدة إيتاليكا جروندونا البالغه من العمر  102 سنة على فيروس كورونا المستجد.

وتعافت إيتاليكا جروندونا في جنوة بشمال إيطاليا أيضا بمعجزة، بعد أن ثبت إصابتها بالفيروس التاجي في بداية شهر مارس.

وكانت السيدة البالغة من العمر 102 سنة تعاني من قصور في القلب. وقد استسلم الفيروس أمامها بعد قضائها 20 يومًا في المستشفى.

أصبح الطفل ليو والسيدة إيتاليكا جروندونا منبع أمل في شمال إيطاليا، ويحاول الأطباء حاليا دراسة حالة السيدة إيتاليكا بعد أن أعجبوا بصمودها وهي البالغة من العمر 102 سنة، خصوصا وأن متوسط ​​أعمار الأشخاص الذين يموتون بسبب فيروس كورونا هو 78 سنة.