Skip to content Skip to footer

شاب يقتل نفسه يوم تخرجه بسبب سوء معاملة حبيبته له

صفاء عبد العزيز

قام طالب يبلغ من العمر 22 عامًا بقتل نفسه يوم تخرجه، بعد تعرضه للتلاعب وسوء المعاملة لعدة أشهر من طرف صديقته. 

ألكساندر أورتولا شاب يقتل نفسه :

أقدم ألكساندر أورتولا أحد الطلاب المتخصصين في علم الأحياء في كلية بوسطن، على رمي نفسه من الطابق العلوي لمرآب سيارات، وهو المشهد الذي شاهدته صديقته إنيونغ يو. 

تقول السلطات أن إنيونغ يو تتبعت صديقها إلى مرآب السيارات في حي روكسبري في بوسطن بعد عدة شهور من العنف الجسدي واللفظي والنفسي تجاه ألكساندر أورتولا .

اتهم محامي مقاطعة سوفولك إنيونغ يو البالغة من العمر 21 عامًا، بالقتل غير العمد  حسب صحيفة واشنطن بوست. وقال راشيل رولينز محامي المقاطعة أن إنيونغ كانت لديها سيطرة كاملة وشاملة على أورتولا أثناء علاقتهما التي دامت 18 شهرًا. 

قال رولينز في مؤتمر صحفي:

تُظهر العديد من الرسائل النصية المستخرجة من هاتف ألكساندر أورتولا أن صديقته كانت تتحكم في علاقتهما بشكل مخيف، وكانت تبعث له برسائل يطغى عليها أسلوب التهديد والسخرية، حتى تمكنت من السيطرة عليه عقليا وعاطفيا. 

وقد جاء في الرسائل النصية أيضا أن إنيونغ يو شجعت أورتولا على قتل نفسه مئات بل آلاف المرات، حيث طلبت منه أن يموت قائلة أنها وعائلته والعالم سيكونون أفضل حالًا بدونه.

أصبحت الإساءة أكثر تكرارا وأكثر قوة وأكثر إهانة في الأيام والساعات التي سبقت وفاة أورتولا، وفقًا لرولينز خلال الشهرين السابقين على انتحاره، تبادل الإثنين أكثر من 75000 رسالة نصية، كما تم توثيق الإنتهاك من قبل زملاء الدراسة وأفراد الأسرة الشاهدين على المعاملة السيئة والإهانات المتكررة من طرف إنيونغ يو. 

صرح رولينز أَن إنيونغ يو لاذت بالفرار إلى كوريا الجنوبية، وأن السلطات لازالت تمنحها فرصة العودة الطوعية للولايات المتحدة، وإن رفضت العودة، يقول محامي المقاطعة إن السلطات ستستغل جميع الصلاحيات لإعادتها إلى الولايات المتحدة بما في ذلك احتجازها وتسليمها من من طرف الأنتربول.