امرأة روسية باعت رضيعها ب3600 دولار لتجميل أنفها


قامت امرأة روسية ببيع رضيعها بمبلغ 3600 دولار من أجل دفع مستحقات عملية تجميل للأنف، فيما ألقت السلطات الروسية القبض عليها بعد عملتها.

يشار أن المرأة البالغة من العمر 33 عاماً، أنجبت طفلاً في شهر أبريل الماضي في مستشفى بمدينة “كاسبيسك” الجنوبية، إلا أنها قامت ببيعه بعد خمسة أيام فقط من إنجابه لزوجين  في المنطقة نفسها.

ووافقت على تسليمه ابنها المولود حديثاً  بعدما التقت بأحد السكان مقابل مكافأة قدرها “200 ألف روبل”. فيما تلقت دفعة مقدمة صغيرة بقيمة 360 دولاراً أمريكياً، وبعد أقل من أربعة أسابيع حصلت على المبلغ المتبقي.

فيما قام مجهول بتقديم بلاغ للشرطة حول “الجريمة”؛ لتقوم الشرطة باعتقال الأم والزوجين اللذين قاما بتبني الطفل.

وأخبر الزوجان المحققين بأن المرأة أعطتهما الطفل وشهادة ميلاده، لكنهما أنكرا دفع المال لشراء الطفل مباشرةً، وزعما أن الأم طلبت بعد ذلك مبلغ 3200 دولار أميركي كي تخضع لعملية في الأنف “من أجل أن تتنفس بشكل أفضل”، مؤكدين أنهما كانا سعيدين لقيامهما بالمساعدة في هذا الأمر.

فيما قالت المرأة التي تبنت الطفل للشرطة إن والدته البيولوجية أرادت ترك الرضيع في المستشفى؛ لذلك أخذت الطفل.

أما السلطات، التي رفضت الكشف عن اسم المرأة، فقالت إنه تم احتجاز الأم في أواخر ماي، وهي تواجه الآن اتهامات بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر.

شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis