Skip to content Skip to footer

دراسة: نصف الأمريكيين بالكاد يستطيعون توفير أساسيات الحياة كالأكل والسكن

طارق الحجام

كما يعلم الكثير فإن الولايات المتحدة الامريكية وأحد من أكبر الدول على المستوي الإقتصادي ودائما تسعى للتطوير وزيادة النمو الإقتصادي لا سيما مع التنافس المستمر بينها وبين مجموعة من الدول الكبرى،

لكن الإحصاء الصادر الأسبوع الماضي وفقا لدراسة قامت بها مؤسسة United Way ALICE فإن قرابة نصف الأسر الأمريكية تعاني إقتصاديا، حيث يقول التقرير أن قرابة 51 مليون أسرة أمريكية  وهو ما يمثل 43% من الأسر الأمريكية يكافحون من أجل الحصول على المال الكافي لسد الإحتياجات الشهرية الأساسية والتي تشمل السكن والغذاء ورعاية الأطفال، والرعاية الصحية ومصارف المواصلات والهاتف.

وجاء بالتقرير أن قرابة 16.1 مليون أسرة تعيش في فقر،  بالإضافة إلى 34.7 مليون أسرة أطلق عليها مؤسسة “يونايتد واي”  اسم “طبقة مقيدة الدخل” وهم من الموظفين؛ فهذه المجموعة تحصل على أقل مما هو مطلوب “للبقاء على قيد الحياة في نظام الاقتصاد الحديث”.

وقال ستيفاني هوبس مدير المشروع: “على الرغم من العلامات الاقتصادية الإيجابية على ما يبدو، فإن البيانات تُظهر أن الصعوبات المالية لا تزال مشكلة منتشرة”.

تمتلك كاليفورنيا ونيو مكسيكو وهاواي الحصة الأكبر من الأسر التي تكافح من أجل الحصول على حياة كريمة بنسبة 49٪ أسرة. بينما داكوتا الشمالية لديها أدنى مستوى 32 ٪.

وأشارت الدراسة إلى أن العديد من هؤلاء الأشخاص هم عمال رعاية الأطفال في البلاد ، ومساعدو الصحة المنزلية ، ومساعدو المكاتب ، وكاتبو المتاجر ، الذين يعملون في وظائف منخفضة الأجر وليس لديهم مدخرات تذكر. كما أشارت الدلراسة أن حوالي 66 ٪ من الوظائف في الولايات المتحدة تدفع أقل من 20 دولار في الساعة.

ولقد توسعت الدراسة لتبحث على مستوى المدن داخل الولايات المختلفة:

فعلى سبيل المثال، في مدينة سياتل كينغ، بلغت ميزانية بقاء الأسرة السنوية لأسرة مكونة م أربعة أفراد (بما في ذلك رضيع واحد وطفل ما قبل المدرسة) في عام 2016 حوالي 85.000 دولار سنويا، وهو ما يتطلب أجرًا ساعيًا قدره 42.46 دولارًا. بينما في ولاية واشنطن فقط 14٪ من الوظائف تدفع أكثر من 40 دولارًا في الساعة.

ونظرا لذلك فقد أقر مجلس مدينة سياتل للتو ضريبة جديدة مثيرة للجدل على الشركات الكبرى للمساعدة في التخفيف من حالات التشرد المتزايدة في المدينة و لجعل أسعار السكن معقولة.

المصدر: 1