Skip to content Skip to footer

حقائق صادمة وراء طريقة صناعة وصلات الشعر المستعار

حقيقة صادمة وراء طريقة صناعة وصلات الشعر المستعار!!
طارق الحجام

تتباهى العديد من نساء العالم بتركيب شعر مستعار و وصلات الشعر من أجل التزين.لكن هل تعرفن و القصة المأسوية التي تقف وراء كل خصلة من هذا الشعر المستعار .و هل بلغ لعلمهم كيف أن معضمه يأتي من الهند و الصين، و أن المعابد تستغل النساء بدافع ديني كي تتاجر في خصلات شعرهن؟

أفضل طريقة لجنى المال فى الهند 

تشتهر بلاد الهند فى جميع أنحاء العالم بالشعر العذري،أي الشعر الذي لا يضاف له مواد كميائية كصبغات الشعر و الشامبو و غيرها من المواد التي تتلف الشعر، وعلى الرغم من هذه الميزة التى تتمنى كل نساء العالم أن يتوفر عليها،إلا إنه من المؤسف أن نجد النساء الفقيرات فى الهند يلجئن الى حلاقة شعرهن،بإعتبارها الوسيلة الوحيدة لكسب الرزق أولا و العبادة ثانيا. وما سيدهشك فى ذلك نظرة الألم و الحزن التى تظهر على وجه المرأة الهندية لحظة حلق شعرها باستخدام السكينة الفولاذية الحادة.

أسباب عديدة وراء بيع النساء لشعرهن فى الهند

يدرك النساء فى الهند أن الشعر زينة المرأة،لكن هناك أسباب تجبرهن على حلق شعرهن بالكامل:

الاحتياج إلى المال

في بعض الأحيان تضطر النساء الفقيرات بمقايضة شعرهن مع أصحاب الوكالات الصغيرة،الذين يقومون بجولة فى القرى الفقيرة و عرض مبلغ صغير على النساء مقابل حلق شعرهم بالكامل،بل الأكثر من ذلك يجبر بعض الأزواج زوجاتهم على بيع شعرهن و حلق شعر أطفالهن.

العبادة

إن أكثر ما يثير القلق فى هذا السبب أنه يأتى من قلب المعابد الهندية، المعابد الهندية تجني الملايين من الدولارات عن طريق إقناع النساء بحلق شعرهن بحجة التضحية الدينية للتقرب من الله و لتقديم هذا الشعر هدية للرب.

و في ظل تواجد الكثير من النساء المتبرعات، اللاتي لا تدركن أن شعرهن يتم بيعه لصالونات التجميل الراقية بعد تحويله إلى وصلات شعر باهظة الثمن، فالاستغلال لن ينتهي.

أغنى معبد فى العالم

معبد فينكاتيسوارا -Venkateswara- الذى يقع فى تيرومالا في الهند،يعتبر أغنى معبد فى العالم من حيث التبرعات و أكثر الأماكن زيارة للحج من قبل الهنود. يحصد حوالى 22 مليون دولار فى سنة واحدة من المشاركة فى عمل الشعر المستعار و وصلات الشعر.

في حين إجمالي ما تحصل عليه المعابد الهندية يزيد عن 100 مليون دولار سنوياً من مبيعات الشعر.

يتلقى معبد فينكاتيسوارا من 50 ألف إلى 100  إلف مصلى كل يوم و عشرات الآلاف منهم يخضعون لطقوس الحلاقة كنوع من العبادة.

خطوات صناعة الشعر المستعار و وصلات الشعر

فى كل يوم يتواجد حوالي 500 إلى 600 حلاق،يقومون بحلق 20 ألف رأس من النساء و بعد مرور 6 ساعات من عملية الحلق،يتم جمع الشعر المقصوص فى سلال ثم تصنيفه على حسب الطول،النوع واللون ثم يغسل جيداً و يعالج حتى يتم تجفيفه تحت أشعة الشمس، للبدء فى عملية صناعة الشعر المستعار ووصلات الشعر.

على ما يبدو أن هذه العملية تعتبر غير أخلاقية،لكن المعابد الدينية خلت مسؤوليتها تماماً و اعترفت بأنها تقوم بهذه العملية بغرض شريف. ألا و هو جمع الأموال و إنفاقها على تمويل المجتمع بالمساعدات الطبية، النظم التعليمية و بناء المشاريع الحيوية.

للأسف فلم تتوقف عملية استغلال النساء فى بلاد الهند فقط بل انتشرت أيضا فى بلاد أوروبا الشرقية و الصين.