تكللت بالنجاح.. أول عملية زراعة يدين في العالم لمريض مصاب بتصلب الجلد


تكللت بالنجاح.. أول عملية زراعة يدين في العالم لمريض مصاب بتصلب الجلد

تكللت بالنجاح أول عملية زراعة يدين في العالم قام بها أطباء بريطانيون لمريض مصاب بتصلّب الجلد، فيما أصبح المريض قادرًا على تحريك يديه واللعب مع كلبه واستخدامها في حاجاته اليومية بعد 5 أشهر من إجراء العملية.

تكللت بالنجاح.. أول عملية زراعة يدين في العالم لمريض مصاب بتصلب الجلد

كان “ستيفن غالاغر” قد أُجبر على التوقف عن العمل بعد أن أصيب بتصلب الجلد، وهي حالة تسبب ندوبًا في الجلد والأعضاء الداخلية، مما أدى إلى انغلاق يديه في وضع قبضة اليد.

فيما بدأ تظهر له طفوح جلدية غير عادية عدما بلغ سن 13، وأثرت بعد ذلك على أنفه وفمه، وبدأت أصابعه تتجعد وعانى من ألم شديد.

استغرقت العملية التي خضع لها “ستيفن” 12 ساعة، وهي المرة الأولى في العالم التي يتم فيها استخدام زراعة يد لاستبدال الأيدي المتأثرة بشدة بالتصلب الجلدي.

تكللت بالنجاح.. أول عملية زراعة يدين في العالم لمريض مصاب بتصلب الجلد

ويأمل “غالاغر” الآن العودة إلى العمل، حيث قال لصحيفة “الغارديان” البريطانية:

“بعد العملية استيقظت وكان الأمر سرياليا تماما، لأنه قبلها كان لديّ يدان، وبعد أن استيقظت من العملية كانت يداي لا تزال موجودتين، ولم أفقد أي منهما”.

وتابع:

“هذه الأيدي مذهلة، كل شيء حدث بسرعة كبيرة. منذ اللحظة التي استيقظت فيها من العملية يمكنني تحريكهما”.

وأمضى “غالاغر” حوالي 4 أسابيع في مستوصف” ليدز” بعد العملية في شهر شتنبر 2021 ،كما يقوم بزيارات منتظمة إلى المستشفيات في “جلاسكو” للعلاج الطبيعي والمراقبة، وتتحسن حالته بعد أكثر من 5 أشهر على العملية.

وختم قائلًا:

“لقد منحتني فرصة جديدة للحياة، ما زلت أجد الأمور صعبة الآن ولكن الأمور تتحسن كل أسبوع مع الفيزيائيين والمعالجين المهنيين، كل شيء يتحسن ببطء. الألم هو الشيء الكبير. كان الألم قبل العملية مروعًا، لكن الآن لا أشعر بأي ألم على الإطلاق”.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis