تصر على التعلم رغم بتر ساقها..طفلة تذهب يوميا إلى المدرسة قفزا


رغم بتر ساقها ، تقفز الطفلة الهندية “سيما” بساق واحدة مسافة 500 متر كل يوم للوصول إلى المدرسة، بعد عدم تمكن أسرتها من تركيب ساق اصطناعية لها.

إذ تعرضت الطفلة لحادث سير أليم أفقدها أحد أطرافها، فيما لم تمنعها معاناتها من اتباع شغفها بالدراسة وملاحقة أحلامها بأن تصبح معلمة.

وبحسب صحيفة “تايمز أوف إنديا” المحلية، فإن أسرة الطفلة لم تتمكن من تركيب ساق اصطناعية لسيما التي تذهب للمدرسة  حافية من شدة الفقر.

إلا أن  وزارة التعليم الهندية  تعاطفت مع حالة “سيما” وقررت أن تمنحها ساقاً اصطناعية ودراجة وكرسيّاً متحركاً، كما أن الطاقم الطبي قد أفاد أنها ستعتاد المشي بشكل طبيعي في غضون أسابيع.

وستستعين الوزارة  في ذلك بوحدة تابعة لمجلس مشروع التعليم بولاية “بيهار” ،إذ تقوم من خلال المشروع بمساعدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في الولاية، حتى يبلغوا سنّ الـ18.

فيما عبرت “سيما” عن سعادتها مؤكدة أنها ستواصل السعي إلى أن تحقق حلمها بأن تصبح معلّمة.

 “أشعر بأنني في حالة جيدة الآن، يمكنني الذهاب إلى مدرستي بسهولة باستخدام طرف اصطناعي، هذا مثل الحلم الذي تحقق بالنسبة لي”.

 

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis