Skip to content Skip to footer

تركت هذه المراسلة التلفزيونية وظيفتها على الهواء مباشرة بعد أن اكتشفت أنها فازت في اليانصيب 

صفاء عبد العزيز

لا شك أنك فكرت في أحد الأيام ماذا كنت ستفعل بالكثير من المال في حال فزت في اليانصيب مثلا، إذا زارك حلم اليقظة هذا، فطبعا أول شيء فكرت فيه هو أن تترك عملك و ننستمتع بصرف أموالك.

يبدو أن لهذه المذيعة نفس الفكرة، فقد أعلنت أنها ستترك عملها كمراسلة على الهواء مباشرة عندما اكتشفت أنها قد فازت في اليانصيب. 

أخبرت مراسلة الأخبار ناتاليا إسكوديرو زملائها بحماس أنها لن تأتي إلى العمل غدًا، ظنا منها أنها فازت بالجائزة الأولى البالغة 4 ملايين يورو. 

بدأت إسكوديرو الصحفية في محطة الإذاعة العامة RTVE في أسبانيا، بالصراخ وهي  تتحدثت عن الأرقام الفائزة في يانصيب عيد الميلاد في البلاد.

 قالت لزملائها وهي تحتفل لن أذهب غداً، ناتاليا لن تعمل غدا.

ومع ذلك ، سرعان ما ظهر أنه بدلاً من الفوز بجائزة اليانصيب الكبرى والمعروفة باسم El Gordo The Fat One، فازت ناتاليا بالفعل بجزء بسيط من المال قدره 5000 يورو فقط، مبلغ لن يكون كافيًا لترك عملها.

وجدت ناتاليا نفسها في موقف أكثر من محرج على الهواء مباشرة، اعتذرت لاحقًا للمشاهدين الذين “شعروا بالغش” من رد فعلها، بعد أن انتقدها بعض الناس لأنها أعطت الانطباع بأنها فازت بالجائزة الكبرى.


في سلسلة من التغريدات، اعتذرت اسكوديرو لاحقًا لمتابعيها وكتبت:

كانت الأشهر القليلة الماضية صعبة بالنسبة لي لأسباب شخصية، ولأول مرة ابتسم لي الحظ وظننت أنني فزت بالجائزة الكبرى، لقد فرحت كثيرا  لكنني لم أكذب أو أتلاعب. خلال 25 عامًا من العمل كصحفية، كنت دائمًا مرفوعة الرأس وأعمل بضمير مهني صارم، إنه لأمر محزن أن ناتاليا إسكوديرو هي اليوم الصحفية الكاذبة في RTVE.

قالت إنها لم تكن تهدف إلى تضليل المشاهدين وأصرت على أنها لن تذهب إلى العمل بعد فوزها لأنها تخطط للاحتفال بالمال الذي حصلت عليه وتذهب في إجازة.

يمكن مشاركة الجائزة الأولى في يانصيب عيد الميلاد الإسبانية ، حيث أن كل تذكرة بقيمة 200 يورو عبارة عن ورقة مثقوبة يمكن تقسيمها إلى 10 تذاكر فرعية مماثلة والتي تكلف 20 يورو لكل منهما.