Skip to content Skip to footer

تجمد هذا الصغير حتى الموت، بعد أن نسيته والدته بالخارج

صفاء عبد العزيز

سمعنا طوال الصيف الكثير من القصص المفجعة عن أطفال ماتوا بعد تركهم في سيارات ساخنة، والآن هناك أنباء عن ضحية أخرى للإهمال وسوء الأحوال الجوية، طفل تركته أمه في الخارج في موجة برد قارس ونسيته ليتجمد حتى الموت. 

ضحية درجات الحرارة المنخفضة 

ذكرت وسائل الإعلام المحلية أن طفلاً عمره 7 أشهر تجمد حتى الموت بعد أن وضعته والدته على شرفة شقتهم في منطقة خاباروفسك في روسيا.

وضعت الأم طفلها الرضيع في الخارج على شرفة منزلهم في بلدة نيكولاييفسك  حتى يتمكن من النوم في الهواء المنعش ولكنها نسيته في النهاية .

وفقًا لوسائل الإعلام الروسية، كان الصبي في الخارج في عربته في درجة حرارة وصلت ل -4 تحت الصفر و لمدة خمس ساعات، ليموت الصبي بسبب انخفاض حرارة الجسم.

أصدرت سلطات الصحة الروسية تحذيرا حول ترك الأطفال بالخارج دون مراقبة بعد الحادث المأساوي، حسب صحيفة فوكس نيوز

وقالت الوزارة في منشور على أنستغرام: 

يجب أن تعرف دائما أين ومع من هو طفلك، لا تنصرف إذا شاهدت طفلا آخر في خطر. في فصل الشتاء يمكن لطفل مفقود أو مصاب أن يصبح ضحية لدرجات الحرارة المنخفضة في الشارع. 

وتقول بي بي سي إن الفكرة وراء وضع الأطفال في الخارج لأخذ قيلولة تكمن وراء تعريض هؤلاء الأطفال للهواء النقي الذي يمكن أن يساعدهم في تجنب السعال ونزلات البرد، لكن وجب تفادي هذه الفكرة في درجات الحرارة المنخفضة جدا.