Skip to content Skip to footer

بعد فاجعة طالبة ثانوية المنيا .. استشاري نفسي يشرح أعراض وعلاج الضغط النفسي

طارق الحجام

مع بدء الإمتحانات النهاية في المدارس غالبا ما يصاب الطلاب بالتوتر و القلق نتيجة لرغبتهم في الحصول على أعلى النتائج ، و في وسط تكرسيهم أوقاتهم كلها في الدراسة يجلس الأهل بإنتظار أن يباشر أبنائهم الإمتحانات تحت أجواء مليئة بالضغط النفسي الشديد بإعتبارها علامات ستحدد المصير.

وفي مصر وخاصة بمنطقة المنيا فوجئ الأهالي بخبر انتحار طالبة بعد ساعات قليلة من انتهائها من امتحان مادة اللغة العربية .

وبحسب شهادات أهالي المنطقة تمت معرفة أن الطالبة كانت تعاني من الضغط النفسي الشديد خلال فترة ما قبل الإمتحان ، و قد أقدمت على الإنتحار عن طريق تناول ( قرص غلة ) مما أدى لإصابتها بالتسمم.

وقد أكد الدكتور جمال فرويز استشاري الطب النفسي بأن الطلاب المراهقين يكونون واقعين تحت ضغط نفسي كبير و بالأخص طلاب المرحلة الثانوية العامة مما أدى إلى تفاقهم حالات الإنتحار التي قد شهدتها المدارس في السنوات القليلة الماضية ، و صرح بأن أكثر ما يتحكم في الإقدام على مثل هذه الأفعال هي الشخصيات المتوترة القلقة نتيجة لعوامل عديدة منها اجتماعية و مادية و عاطفية .

و قد يهول طلاب الثانوية أخطائهم البسيطة ليروها كارثية نتيجة لضغط الأهل وما يمرون به لذلك قد يرون أن الإنتحار هو الحل الوحيد للهروب من الواقع الحالي.

و أكد الإستشاري النفسي بأنه لو تم التدخل الطبي و الدعم الإجتماعي في الوقت المناسب لتجنبنا الكثير من هذه الحالات ، و لن تعود لتكرارها مرة أخرى.

و ذكر استشاري الطب النفسي أن هناك بعض الأعراض ينبغي مراقبتها من قبل المعلمين و أولياء الأمور في الطالب لمعرفة ما قد يحدث ومنها:

-قضم الأظافر.

-شحوب الوجه.

-رعشة بسيطة في الأطراف.

-انخفاض درجة حرارة الكف “برودة اليد”.

-اضطرابات النوم.

-اضطرابات الأكل.

ولفت الإستشاري إلى أن علاج الضغط النفسي قد يكون بالأدوية، و يتم وفقًا لحالة كل مريض ويراعي فيه وجود اضطرابات أخرى كالاكتئاب والفصام والقلق، لأن هؤلاء المرضى أكثر شعورًا بالضغط من غيرهم.

المرجع: 1