Skip to content Skip to footer

بعد ثلاث سنوات من العلاج الكيميائي طفل ذو 9 سنوات يهزم السرطان

صفاء عبد العزيز

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مصور يبرز ردة الفعل العاطفية لهذا الصبي البالغ من العمر 9 سنوات وهو يتناول آخر حبة دواء بعد ثلاث سنوات من العلاج الكيميائي.

تم تشخيص إصابة ستيفن كوتر جونيور بسرطان الدم الليمفاوي الحاد في سن السادسة في أغسطس 2016 وفقًا لتقارير فوكس 35.

في 14 ديسمبر، التقطت آشلي والدة كوتر شريط فيديو له وهو يجلس على طاولة غرفة المعيشة رفقة العائلة وهو محاط بعلب الأدوية الفارغة التي تناولها طيلة السنوات الماضية. 

بعد ثلاث سنوات من العلاج الكيميائي لم يتبقى سوى حبة واحدة، يوثق الفيديو سعادة كوتر الهستريية ودموع الفرح التي كانت تنهمر على خدوده في لحظات مأثرة توثق الإنتصار على المرض أخيرا. 

كتبت آشلي كوتر بعد نشر الفيديو:

هذه مجرد لمحة عما كان عليه أن يتحمله خلال الثلاث سنوات الماضية، هزم طفلي السرطان بابتسامة على وجهه، ورفع رأسه عالياً، لا أستطيع أن أكون فخورة أكثر مما أنا عليه الآن. 

 لن ترى في حياتك سعادة خالصة حتى تشاهد دموع الفرح في أعين هذا الطفل الصغير الذي هزم لتوه السرطان وانتصر في معركة دامت لثلاث سنوات.

ثم أضافت:

أخذ طفلي آخر جرعة كيميائي له، يبكي بابتسامة على وجهه! فليبارك الله عائلتي! كل من أبنائي لديه قصة يرويها ! أنصت وسوف تسمع عن قصص تأخدك إلى أبعد من النجوم ! هذه واحدة من أكثر اللحظات التي كنت فيها فخورة بعائلتي.