Skip to content Skip to footer

انهمرت دموع هذه الأم بعدما قام ‘ابنها’ بطل لعبة البيسبول بدفع القروض و الديون المترتبة عليها.

طارق الحجام

انهمرت دموع هذه الأم ، عندما قام ‘ابنها’ بطل لعبة البيسبول بدفع القروض و الديون المترتبة عليها.

أمهات يرقصن فرحاً و آباء يحبون البيسبول هي صورة شائعة قد نراها في أي عائلة في أيامنا هذه ، و لكن نادراً ما نرى المكافآت العاطفية و المالية مقابل ما يقدمه الوالدين كما نراه هنا مع عائلة “سينغر”.

“برادلي سينغر” ، كان الإختيار ال 18 في مسابقة MLB و رامي البيسبول السابق في فلوريدا . وصل إلى بطولات الدوري الكبيرة عندما قام بتوقيع عقد مع فريق “كينساس رويال”. و بعد سنوات من تقديمات والديه له قرر أن يرد إليهما الجميل على طريقته.

و قام بتقديم هدية عيد الميلاد لوالديه في ظرف صغير أحمر اللون . و في فيديو قام “سينغر” بمشاركته على حسابه في الإنستاغرام تقوم والدته بقراءة الرسالة محاولة بأن تمنع إنهمار دموعها . هذه اللحظة العاطفية كانت بمثابة شكر لمساعدتهما له خلال هذه السنوات .

قام “سينغر” بدفع كل من دين والديه . ثروته هذه لم تكن لتتحقق لولا ساعات التي كرسها والديه له و الدعم المادي الذي قاما بتقديمه.إمتنان “سينغر” لهما تجاوز ” الشكر” و كان أكثر مما يمكن توقعه أو التفكير به.

الإمتنان و العطاء أمران يجب على الجميع تطويرهما . و نرى مثالاً رائعاً لكليهما في قصة “برادلي سينغر” و الهدية التي قام بتقديمها لوالديه.