Skip to content Skip to footer

سخروا من والدها لأنه من ذوي متلازمة داون .. فأخرستهم جميعا بردِّها

طارق الحجام

حين تحب شخصًا إلى حد ما، لن تتركك فكرة أن يزعجهم أو يجرح أحد شعورهم وتجلس متفرجًا، وحتمًا سوف تفعل شيء حيال هذه المواقف.

لذا يتخذ  الآباء موقف ثابت عند تعرض أطفالهم للتخويف ، أو ربما هذا هو السبب في أن الأطفال أنفسهم غالبًا ما يدافعون بقوة عن أشقائهم.

لكن، وجب  القول أنه لم يكن على الكثير من الناس الدفاع عن آبائهم ضد المتنمرين من قبل. حسنًا ، ريتشي آن كاستيلو ، شابة في مدينة سيبو في الفيليبين ، تعرف هذا الشعور تمامًا.

انتشر منشور كاستيلو على الفيسبوك الذي كان يهدف إلى الاحتفال بعيد ميلاد والدها كسرعة انتشار الفيروس، بسبب تقديرها الملهم لوالدها، واستقصادها لهؤلاء الذين حاولوا تثبيط عزيمتها على مر السنين.

كما هو واضح للناظرين، يعانِ والد كاستيلو  من متلازمة داون، ما يعن أن تدبره لشؤون حياته لم يكن بالسهولة المتوقة على الصعيدين الصحي والاجتماعي.

كتب كاستيلو على فيسبوك :

” عزيزي أبي، يعد اليوم يوم مميز وتعد هذه اللحظات لحظات إعجازية في رحلة حياتك. أتممت اليوم عامك الخمسين، وأنا ممتنة لأنك ما زلت تعيش حياة رائعة كهذه، كما أن الأطباء مندهشون من ذلك “.

” لا أعلم إن كنت ستقرأ كلماتي، أو إن كنت تمتلك حساب على فيسبوك. لكن، أريد أن يعلم الكون بأسره أني فخورة لأنك أبي، وأريده أن يعلم كم أن رائع القلب والقالب”.

أرادت أن تخبر العالم أنها كانت مستهدفة بسبب حالة والدها، وأنها تعرضت للتنمر والسخرية من الزملاء والمحيط، كما أنها لا تنكر شعورها بالخزي والعار تجاه حالته في مرحلة من عمرها، وكيف كانت تحاول خلق مسافة بينها وبينه لتتجنب هذه المواقف المؤذية.

أما الآن، فتعد كاستيلو بالغة راشدة، وأرادت من خلال المنشور أنها ليست إلا إنسان فخورة بوالدها.

قالت كاستيلو :

” لقد فهمت هذا لاحقًا وشعرت أني جبانة. لكن أبي يستحق أكثر من ابنة جبانة مثل التي كنتها. يستحق أبي الحب والتفاهم والصبر والقبول كما ينبغي لأي فرد يعاني من متلازمة داون.

“أنا هنا، أرسل لك تهنئة بعيد ميلادك لأنني لم أفعل سابقًا أي شيء من هذا القبيل. أنت تستحق أكثر من ذلك بكثير.”

من الغني ذكر أن مشاعر كاستيلو حققت نجاحًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث تمت مشاركة منشورها 67000 مرة في غضون أيام قليلة. كان العالم سريعًا في تقدير كاستيلو على صدقها ، وطمأنها بأنها كانت تفعل الشيء الصحيح.

ما من شيء يستحق الفخر أكثر من مشاعر صادقة كهذه، فآلاف الناس يولدون يوميًا بظروف تجعلهم يقفون على حافة الهاوية، لكنهم يمدون أيديهم عل العالم يمسك بها ويشدد أزرهم.