Skip to content Skip to footer

القط أخيل عراف المونديال .. معلومات غريبة عن حياته ونشأته عليك معرفتها

القط أخيل عراف المونديال .. معلومات غريبة عن حياته ونشأته عليك معرفتها
طارق الحجام

مع مباشرة المنتخبات العالمية التنافس على لقب كأس العالم، اتجهت الأنظار صوب كل الحيثيات التي ترافق هذا العرس الكروي العالمي، وأبرز ما تابعه الجمهور العالمي هو توقعات متكهن نتائج المونديال القط الأصم “أخيل”، فمن أين أتى هذا الكائن الأليف ؟

القط أخيل عراف المونديال .. معلومات غريبة عن حياته ونشأته عليك معرفتها

أخيل هو قط أصم، تابع لمركز تأهيل القطط الكائن فيسان بيترسبورغ الروسية الشهير بـ “الأرميتاج”، وكلت له الفيفا قبل كأس العالم تكهن مباريات كأس القارات، وما كان منه إلا أن أصاب في كل تخميناته، مما جعل الفيفا تقدم له شهادة المشجع الفخري لكأس العالم 2018 بروسيا، وتوكل له مهمة تكهن مباريات المونديال.

القط أخيل عراف المونديال .. معلومات غريبة عن حياته ونشأته عليك معرفتها

أخيل استمد اسمه من الميتولوجيا الإغريقية، فهو يحمل اسم إله التفاءل الذي كان يلجأ إليه الإغريقيون للتبرك به وتقوية أملهم في مواضيع حياتهم، وكان هذا الإله، حسب مراجع الميتولوجيا، رمزا للأمل والتفاءل لديهم، واختار مركز الأرميتاج أن يسمي هذا القط بهذا الإسم لأن لونه الأبيض الفاقع يدل على الأمل والخير والتفاءل أيضا.

القط أخيل عراف المونديال .. معلومات غريبة عن حياته ونشأته عليك معرفتها

القط أخيل هو موظف بنفس مركز الرعاية الذي ينزل به، فقد أوكل له المركز مهمة تطهير البناية من الجردان والفئران، هو ومجموعة من القطط النزيلة بالمركز، ويتقاضى أخيل أجرا نظير عمله، عبارة عن رقائق طعام يحبها، وهي نفسها التي تستعمل اليوم في تكهن نتائج المونديال.

تكهنات أخيل الأولى كلها كانت صحيحة، فإلى حدود اللحظة، تكهن بفوز روسيا والأوروغواي وإيران وفرنسا والدنمارك، وهو الشيء الذي جعل المتابعين يفرحون بتكهناته إذ ما صبت في صالحهم كفرحتهم بتحقيق الفوز، والحزن لتنبؤه بهزيمتهم حتى قبل أن تلعب المباراة.