Skip to content Skip to footer

إمرأة تخاطر بحياتها من أجل إنقاذ حيوان كوالا من حرائق استراليا

طارق الحجام

أدرجت القائمة الحمراء للحيوانات المهددة بالإنقراض حيوان الكوالا على أنه حيوان مستضعف و فريد من نوعه , و لكن هذه الأنواع من الحيوانات أصبحت الآن أكثر عرضة للإنقراض بسبب الحرائق المدمرة و التي أحرقت أكثر من 2.5 مليون دونم في الساحل الشرقي لأستراليا.

و إحدى الأفعال الخيرة التي أعطت البلد أملًا في مكافحة الحريق . بعد أن وجد حيوان كوالا يعبر الطريق وسط ألسنة اللهب في نيو ساوث ويلز , هرعت إمرأة محلية تدعى توني إلى مساعدة الحيوان , و قامت بلفه بقميصها و سكب الماء عليه.

قالت البطلة , بأنها تخطط لنقل حيوان الكوالا المصاب إلى مستشفى بورت ماكواري القريب من المكان و هو مركز يتولى رعاية ما يصل إلى 15 حيوان كوالا مصاب من الحرائق.

حرائق الغابات المدمرة حرقت بالفعل أكثر من 2.5 مليون دونم من الساحل الشرقي لأستراليا. و أثرت بشكل سيء جدًا على حيوانات الكوالا الموجودة في المنطقة.

و يُخشى أن تكون حوالي 350 كوالا قد ماتت بسبب حرائق الغابات التي دمرت البيئة التي يعيش بها تلك الحيوانات في نيو ساوث ويلز.

تعمل فرق البحث و الإنقاذ بدون توقف في تلك المنطقة

لقد نقلوا حتى الآن 31 كوالا على الأقل إلى مستشفى بورت ماكواري للعلاج من الحروق و حالات الجفاف التي أصابت تلك الحيوانات.

و أنشأ المستشفى وبعض المنظمات الأخرى حملة GoFundMe لشراء محطات الشرب الأوتوماتيكية وتثبيتها في المناطق المحترقة للمساعدة في بقاء الحياة البرية و حيوانات الكوالا.

جمع الناس أكثر من 879 ألف دولار بينما كان الهدف 25 ألف دولار , فتم توسيع المشروع و بدأ المتطوعون بأخذ حيوانات الكوالا التي عثر عليها محترقة و تعاني من الجفاف.

هذه الحيوانات معرضة بشكل خاص للحرائق لأنها تصعد بكثافة إلى قمم الأشجار حيث الحرارة مرتفعة . و حتى لو نجوا من الحريق ما زال عليهم المشي عبر الأراضي المحروقة عند النزول.

و ذَكَرُ الكوالا هذا , و الذي ارتبك بسبب الحرائق تعرض للأسف للحرق أكثر لأنه مشى بين النيران المشتعلة.تم تسميته غلينبورغ لويس . وتمت معالجته و هو الآن في سكن خمس نجوم في مستشفى حيوانات الكوالا وفقًا لما ذكره الأطباء في مستشفى بورت ماكواري المختص بعلاج هذه الحيوانات.