Skip to content Skip to footer

أنفق هذا الطفل كل مدخراته لشراء طعام للمشردين بأحد الملاجئ

طارق الحجام

قد يحدث في الأوقات الصعبة أن نقوم بكل ما في وسعنا لرعاية أنفسنا وعائلاتنا ، الأمر الذي قد ينسينا بان هناك أناسا آخرين بحاجة للمساعدة.

ولكن هذا البطل الصغير يذكرنا بأن من الواجب على كل واحد منا أن يساعد أولائك الذين هم في حاجة ماسة ليد العون.

قام ناثان سيمونز البالغ من العمر 9 سنوات بعمل رائع لمساعدة مشردين بأحد الملاجئ بحييه في روك آيلاند ، إلينوي بالولايات المحدة الأمريكية.

كأي طفل آخر في مثل سنه، يقضي ناثان جل وقته في مشاهدة الفيديوهات على منصة اليوتيوب، الأمر الذي أقلق والده.

لكن سرعان ما تلاشت مخاوف الأي حين قرر ابنهأن يستخدم كل مدخراته الشخصية لشراء الطعام والمستلزمات الضرورية  للمشردين بالمأوى القريب من حيهم.

ويعود الفضل في تطبيق هذه الفكرة لأحد الفيديوهات التي شاهدها الطفل ناثان على اليوتيو.

وشاهد ناثان فيديو لبعض الأشخاص أثناء مساعدتهم المشردين، الأمر الذي ألهمه للقيام بنفس الشيء.

وصرح ناثان  لشبكة CBS  قائلا:

أخبرت والدي بعد ساعتين من مشاهدة الفيديو أني أريد أن أفعل نفس ما فعلوا

تواصل ناثان بمسؤولي مأوى المشردين بحييه وطلب منهنم أن يقدموا له قائمة بالأشياء التي يحتاجها الأشخاص الذين يقطنون بالملجأ، قبل أن يذهب رفقة والده للبنك المحلي.

وسحب ناثان المال الذي ادخره خلال الثمانية عشرة شهرا الماضية والتي بلغت 150 دولارا، وسحب والده بدوره 150 دولارا اضافية للمساعدة في تغطية تكلفة المقتنيات.

واشترى ناثان أحذية وقفازات وصلصة شواء وصلصة الساخنة وباقي الأشياء الأخرى تماما كما جاء في القائمة التي تسلمها من الملجأ، وطلبوا منه أيضا أن  يحضر بعض الكعك والبسكويت. يقول ناثان: “هذا يجعلني أشعر بالسعادة والفخر بنفسي”.

حين أوصل ناثان الحاجيات للملجأ رحبت به مسؤولة الملجأ وكأنه بطل و عبرت له عن امتنانها لصنيعه هذا، وأخبرته أن ما يقوم به، وهو طفل في التاسعة من عمره فقط، لهو أمر غاية في الروعة.

ما قام به هذا الطفل هو إلهام وتذكير لنا جميعا على أن بإمكاننا أن نكون أبطالا خارقين وأننا  بحاجة لعمل بسيط فقط: أن نساعد المحتاجين.