أميرة هولندية رفضت ملايين الدولارات وعملت نادلة


الأميرة أماليا

تعيش ولية العرش الأميرة “أماليا” حياة طبيعية بدون تكلّف ولا مظاهر ثراء تميزها عن الآخرين، إذ التحقت الأميرة بمدرسة حكومية قريبة من منزلها في”لاهاي”، ومثل العديد من الأطفال الهولنديين كانت تركب درَّاجتها إلى المدرسة.

بعد أن بلغت أماليا من العمر 18 عاماً بات يحق لها تلقِّي مبلغ 1.6 مليون يورو من الدولة لإعالة نفسها ودفع نفقات سكنها، لكنها ، رفضت أخذ المبلغ؛ لأن أخذه سيولد لديها شعوراً بعدم الارتياح كونها لا تقوم بأي عمل يجعلها تستحق هذا المبلغ، حسب قولها.

عملت “الأميرة أماليا ” كنادلة بدوام جزئي خلال سنوات دراستها، كما تتمتع بمزيج من التواضع والصراحة والأصالة؛ مما جعلها محببة للكثيرين.

سبق أن قالت الأميرة:

“إذا كان بإمكاني تجنُّب موقف سيئ من خلال الدبلوماسية، بذلك أكون فقد جعلت العالم أفضل قليلاً، وهذا ما يسعدني”

فيما تعتقد أماليا أنها ليست مهيَّأة تماماً للقيام بدور الملكة، وتطلب من والدتها أن تستمر في دورها حتى تصبح جاهزة.

كما ستبدأ دراستها في السياسة والاقتصاد، وستعيش في مسكن مستأجر مشترك مع العديد من الطلاب الآخرين.

إن كانت لديك قصة تريد أن تشاركها مع العالم، فأرسلها عبر الايمايل التالي story@librabuzz.com
شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis