أغنى شخص في العالم لا يملك منزلًا


صرّح الملياردير الأميركي “إيلون ماسك”، وهو أغنى شخص في العالم، أنه لا يملك منزلا خاصا في الوقت الحالي، وفي أغلب الأحيان ينام بمنازل أصدقائه.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” للسيارات الكهربائية في مقابلة أجريت معه مؤخرًا مع  “كريس أندرسون” على منصة “تيد” :”أنا لا أملك حتى مكانًا لأقيم فيه في الوقت الحالي، فأنا أقيم حرفيًا في منازل أصدقائي”.

وتابع: “إذا سافرت إلى منطقة خليج سان فرانسيسكو، حيث توجد معظم شركات هندسة تيسلا، فأنا في الأساس أتنقل بين غرف النوم الاحتياطية لأصدقائي”.

وأضاف قائلًا: “ليس لدي يخت. أنا حقًا لا آخذ إجازات. لا تظنوا أن استهلاكي الشخصي مرتفع”.

وأشار أن الرفاهية الوحيدة التي يتمتع بها هي طائرته الخاصة، معللًا ذلك بأن امتلاك طائرة خاصة هو مجرد وسيلة لتوفير الوقت، ما يسمح له بإنجاز المزيد من الأعمال.

كما أن هذه ليست المرة الأولى التي يُظهر فيها “ماسك” البالغ من العمر 50 عامًا، عدم رغبته في “الظهور كميلياردير”، ففي شهر ماي 2020، أعلن رجل الأعمال المثير للجدل أنه سيبيع كل ممتلكاته تقريبًا للتركيز على عمله.

وعندما سئل عن السبب، ردّ ببساطة إنه “يكرس نفسه للمريخ والأرض”.

 

 

 

 

 

 

شارك مع أصدقائك

Ghita Bennis