Skip to content Skip to footer

أخبره الأطباء أنه لن يتكلم ولن يمشِي مجددًا لكنه خالف كل التوقعات

طارق الحجام

أحيانًا، يقف الأطباء في حالة دهشة مما يرونه من معجزات بفضل الدعاء، وكانت قصة جاكسون أحد الأمثلة عليها.

نطق جاكسون غانسون ، مراهق من جنوب كارولينا ، بأول كلمة له منذ تعرضه لإصابة دماغية مدمرة في تصادم سيارة مباشر عام 2017.

تسبب الحادث في إصابة جاكسون بأضرار شديدة في الدماغ والالتهاب الرئوي والتهاب المكورات العنقودية وتجلط الدم وفقًا لأخبار WBTV المحلية.

أعطى الأطباء جاكسون وعائلته التوقع  الأصعب. إذا نجا جاكسون ، فقد لا يمشي أو يتكلم مجددًا.
خلال ما يقارب عامين منذ وقوع الحادث ، أظهر جاكسون تحسنات ملحوظة. أولها؛ استطاع المشي بمفرده مرة أخرى ، وآخرها تحدث لأول مرة.

شاركت والدة جاكسون الفيديو على صفحته على Facebook “ادعوا من أجل جاكسون” لمشاركة كلماته الأولى مع العالم. يرفع إصبعه بعناية إلى فمه ، ويبدأ صوت “shh/ حـ ” ويشكل الكلمة ، يحاول مجددًا ويقول: “حـ  … حذاء”.

ورد في المنشور : “أول كلمة ينطقها جاكسون!!!!! الحمد لله على تدفق النعم !! جاكسون بدأ يتكلم !!! #toGodbethedlory #hardworkpaysoff #hapytears. ”

اتضحت مشاعر عائلة جاكسون وحماسها من كمية علامات التعجب وعدد الـ hashtags التي استخدمتها.

قبل وقوع الحادث ، كان جاكسون مصارعًا في المدرسة الثانوية وكان يتطلع إلى أن يكون عالميًا. على الرغم من أن طريقه قد يبدو مختلفًا عما كان يحلم به ، فإن الناس في جميع أنحاء العالم يسمعون ويقرأون حول قصته وكيف كان مؤمن في كل شيء. بما أن الله يجلب الشفاء إلى شاب لم يكن من المفترض أن يتحدث أو يمشي مرة أخرى ، فإن الناس يرون فضل الدعاء والتوسل إلى الله هنا ، في الحياة الدنيا.