Skip to content Skip to footer

من بيع البرغر الى حصد الملايين .. قصة أحمد أشيك

طارق الحجام

كان أحمد أشيك  يعمل في محل للبرغر عندما غادر بنغلاديش , و اليوم تبلغ قيمة ثروته 148 مليون دولار … تعرفوا على الشاب أحمد المدرج رقم 25 ضمن قائمة أغنى الشباب الأستراليين .

إنتقل اشيك أحمد من بنغلادش إلى استراليا عندما كان في ال17 من عمره حين بدأ العمل في سلسلة أحد محلات البرغر في ميلبورن , و لكن الآن تبلغ قيمة ثروته 148 مليون دولار.

ما جعل أحمد البالغ من العمر 38 عامًا يدرج في المرتبة ال25 في قائمة أصغر الأثرياء في أستراليا ، و التي تم إصدارها هذا الأسبوع،حيث تبلغ قيمة ثروته 148 مليون دولار.

و نقلت المحطة الإخبارية SBS في مقابلة مع أحمد أشيك حيث قال :” كنت عاملًا يتقاضى أجرته في الساعة، رأيت كل التحديات من هذا الجانب , و كذلك التحديات التي من جانب صاحب العمل في كيفية إدارة الموظفين.”

كان ذلك أول ظهور له في أستراليا، بجانب شغفه للرياضيات و العلوم , حيث أنشأ برنامج نظام إدراة القوى العاملة عام 2008

يساعد هذا البرنامج أصحاب الأعمال و يدفع لموظفيهم , و لهذه الشركة قائمة عملاء تزيد عن 184 ألفًا , بما فيهم كانتاس (أكبر شركة طيران) ووكالة الفضاء ناسا.

يقول أحمد أشيك أن المال لا يحفزه , و أضاف :” أعتقد أن المال ليس هدفًا على الإطلاق , بل هو نتيجة لأشياء تحدث.” و قال :” لم أٌقم بهذا من أجل المال أبدًا، و ما زلت لا أفعل , و لا يهم إن كنت على قائمة الأغنياء أم لا ,هذا لا يغير سبب نهوضي من الفراش كل صباح.”

” الإستمرارية في الحياة تأتي من تقديم المزيد لحياة الآخرين.”

” نصيحتي لرجال الأعمال و خاصة المهاجرين أنّ أستراليا مكان رائع للبحث عن فرصة و إستغلالها لأقصى حد، و متابعة شغفك لإثراء حياة الآخرين.”

و يشكل الخبراء في التكنولوجيا أكثر من ثلث قائمة أصغر الأغنياء في أستراليا لهذا العالم وفقًا لأخبار SBS

و قال المؤلف مايكل بايلي :

” من خلال البرامج , و السوق الإلكتروني , يمكنك على الفور توسيع نطاقك إلى العالم بسرعة نسبية، في حال كان لديك شيء يحل مشاكل الناس، لذلك مقارنة بالتوسع السريع بقوة في أستراليا و التسوع التدريجي في الأعمال التقليدية، فإن الطريق إلى الثروة أعظم بكثير. ”

بين ال 103 شخص المدرجين في القائمة , هناك فقط تسعة منهم إناث.

و أضاف بايلي :” سبب ذلك هو أنّ التكنولوجيا تتزايد في القائمة , و هذا قطاع يحتاج للكفاح لإيجاد خريجات إناث عظيمات و خريجين ذكور رائعين.”

و قد تضاعفت الثروة الإجمالية لأولئك الذين على القائمة هذا العام إلى 41 بليون دولار، مع وجود المدير التنفيذي لشركة أتلاسيان مايك كانون بروكس في المرتبة الأولى و التي تبلغ قيمة ثروته 13 مليار دولار.