Skip to content Skip to footer

أب يأخذ طفلته الصغيرة في موعد [غرامي] كل شهر

طارق الحجام

هذا الأب يقوم بأخذ إبنته الصغيرة في موعد لتناول الحلوى مرة كل شهر

شاركت إحدى الأمهات الطريقة التي يتبعها زوجها لتوطيد علاقته بإبنته ذات الست سنوات حيث يقوم بأخذها في موعد مرة كل شهر.

قامت كايتلين فلادغير بنشر هذه الصورة لزوجها و هو يعطي ابنته الصغير باقة من الأزهار.

Twitter/Caitlin Fladager ©

و في صورة أخرى شاركتها لإبنتها تتجهز لموعدها و هي تضع بعض مساحيق التجميل.

Twitter/Caitlin Fladager ©

تتألف العائلة من أم و أب و طفلين , و قد شرحت الوالدة صعوبة زوجها في إيجاد طريقة لتحسين و توطيد علاقته بإبنتهما كما يفعل مع إبنه الصغير جاك ذو الأربع سنوات.

لذلك بدأ بأخذها لتناول الحلوى مرة كل شهر في موعد أب و ابنته.

و كتبت الأم :

” اللية إبنتي ذات الست سنوات ستخرج في موعد مع والدها كما تفعل كل شهر , مرة واحدة كل شهر على مدى عامين ياخذ زوجي ابنتنا في موعد و يحضر لها الأزهار فترتدي ثوبًا جميلًا و تضع بعض مساحيق التجميل و يعاملها كأميرته الصغيرة المميزة.”

” أصبح هذا تقليدًا دائمًا في العائلة , أمر تنتظره صغيرتي بفارغ الصبر , هي تحب الأزهار و الإستعداد و لكن المميز لديها هو جلوسها مع والدها و إستمتاعها بالحلوى التي يشتريها لها.”

” ستخرج إبنتي الليلة في موعد مع والدها و سأنتظر عودتها لتخبرني كل شيء عنه.”

هذا وقت مميز لها , ذكريات ستبقى معها للأبد.

تلقى الكثير من التعليقات الإيجابية لفعله الرائع:

قال أحدهم ” عمل رائع أيها الأب , هكذا ستعرف مدى أهميتها لديك.!”

و أضاف  آخر : ” أب رائع , صنع ذكريات ستدوم للأبد و تعليم كيف على الرجل معاملة الفتيات.”

وقد علق البعض سلبيًا عن سماح الأم لإبنتها الصغيرة بوضع المكياج إلاّ أنها صرحت بأن هذه الإنتقادات لا تهمها .

” إنه وقت مميز مع والدها و هي تحب قضاء الوقت معه و هذه طريقة ممتعة أكثر و أنا بصراحة لا أهتم بالتعليقات السلبية من الآخرين و كل عائلة لها خصوصيتها.”

تعرفت كايتلين على زوجها حين كانت تبلغ ال15 من العمر و هو ال16 و أنجبا ابنتهما في عمر ال19 و أصبحت أم بعدها لولديها بدوام كامل في المنزل.

” لا أحد يخبرك مدى صعوبة الوحدة عندما تكونين أمًا لك مسؤوليات كثيرة تستهلك كل طاقتك ووقتك و لا تجدين حتى وقتًا خاصًا لنفسك.”

و دائمًا ما شاركت كايتلين  الصعوبات التي تواجهها و تعهدت أن تنشر دائمًا بكل صراحة عن ما تواجهه في عائلتها لتساعد الآخرين في حياتهم.