Skip to content Skip to footer

أبعد مكتب بريد بالعالم يبحث عن موظفين

غيتة بنيس

يبحث أبعد مكتب بريد في العالم عن مرشحين لشغل وظائف إحدى متطلباتها الرئيسية هي القدرة على عدِّ طيور البطريق، بجانب تحمل العيش من دون إنترنت أو خدمة هاتف محمول في القارة القطبية الجنوبية لمدة 5 أشهر.

ويتم اختيار 4 مرشحين لشغل الوظائف الموسمية المطلوبة لمدة خمسة أشهر في خليج “بورت لوكروي”، حيث مكتب البريد الذي يُطلق عليه اسم “مكتب بريد البطاريق” ووفقا لصحيفة الأمريكية The Washington Post.

يرجع بناء المكتب إلى ما قبل 80 عاماً تقريباً، ويقع في جزيرة “جوديير” المملوكة لبريطانيا، وهي جزيرة بمساحة ملعب كرة قدم ويسكنها مئات من طيور البطريق.

لمكتب البريد وظيفة أخرى، فهو متحف يديره “صندوق تراث أنتاركتيكا” التابع للمملكة المتحدة. وتستأجر المؤسسة الخيرية البريطانية في كل عام أربعة موظفي بريد؛ للعيش في الجزيرة من شهر نونبر إلى شهر مارس.

مع أن لكل موظف منهم دوراً مختلفاً عن دور زملائه، فإنهم مسؤولون مسؤولية جماعية عن الحفاظ على الموقع التاريخي وتقديم الطعام لآلاف السياح الذين يتوافدون على الجزيرة خلال الموسم، وهم معنيون أيضاً بمراقبة الحياة البرية، ويشمل ذلك حصر طيور البطريق، وجمع البيانات البيئية.

يشار أن نحو 18 ألف سائح نصفهم تقريباً من الولايات المتحدة يأتون إلى “بورت لوكروي” كل موسم، على متن السفن السياحية واليخوت، للاستمتاع بالمناظر الطبيعية والتعرف على تاريخ المنطقة.

ومن شروط هذه الوظيفة أيضاً أن يكون لدى مسؤولي البريد الذين يتولون العمل في المكتب كل موسم، اطلاعٌ ومعرفة راسخة بماضي الجزيرة لإرشاد السائحين وتثقيفهم.

يتلقى المرشحون الناجحون تدريباً مدته أسبوع في “كامبريدج”، ثم يتوجهون إلى القارة القطبية الجنوبية في شهر أكتوبر ويبقون هناك إلى مارس 2023.

تتراوح الرواتب بين 1600 دولار و2300 دولار في الشهر، ويمتد عقد العمل 6 أشهر، تشمل شهراً واحداً من التدريب قبل الرحلة إلى القطب الجنوبي.